• اتصل بنا : 20403339909+
  • البريد الإلكترونى :

سلمى علاء .. بطلة العالم في الكاراتيه

عودّتنا الحياة أن ننسج الأمل من خيوط اليأس.. وأن نعبر الظلام بحثاً عن شعاع النور.. وأن لا نستسلم للصعب .. فلا شئ في الحياة سهل.

نمتلك جميعاً فرص النجاح .. ولكن لا يوجد بيننا من يمتلك كل شئ .. فالنقص لدي قد يكون ميزة لديك .. وقد أمتلك أنا ما تفقده أنت .. علينا فقط أن نتكامل .. نتعاون بالمحبة حتى نكسب جميعاً..

استطاعت البطلة المصرية سلمى علاء أن تتغلب على كل الصعوبات التي واجهتها فهي تتمتع بقدرات خاصة باعتبارها واحدة من أبطال «متلازمة داون» منذ ميلادها.. ووضعت أمام أعينها هدفاً وسعت خلفه .. إلى أن وصلت اليوم إلى واحدة من أهم لاعبات الرياضة في العالم .. باعتبارها بطلة عالم في الكاراتية وحصلت علي الميدالية الذهبية والمركز الأول في العالم في ألمانيا عام 2014.

من الكاراتيه إلى السباحة .. تفوقت أيضاً سلمى على ظروفها وحصلت علي المركز الثاني في العالم.

وتقول يسرية صادق والدة سلمى أن سلمى انطلقت من عمر 4 سنوات في لعب الرياضات المختلفة واحترفت الكاراتيه والسباحة في عمر مبكر وحصلت علي مداليات عالمية متعددة.

وتتابع الأم حديثها “سلمى استغلت بشكل مثالي تشجيعنا لها ووقوفنا بجانبها، واستثمرت كل طاقتها في النجاح حتى وصلت إليه، وبعد أن نجحت في هذا الأمر أصبحت مثالا للعديد من أصحاب متلازمة داون الذين بدأوا في خوض التجربة ووجدوا أن النجاح ممكن ولا شئ مستحيل”.

سلمى مثل آلاف الأبطال من أصحاب متلازمة داون .. قد تكون وجدت تشجيعاً وظروف مهيأة لكي تنجح وتتفوق وتصل للعالمية.. فماذا عن الآخرين؟!

وتعمل مؤسسة الفلك بشكل متكامل على توفير بيئة مثالية لتأهيل وتطوير مهارات أبطال متلازمة داون في مصر، ودمجهم في الحياة الطبيعية بشكل يحقق عدالة الفرص وعدالة الحياة! 

الفلك .. لنحيا جميعاً حياة عادلة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الفلك الخيرية 2021