• اتصل بنا : 20403339909+
  • البريد الإلكترونى :

كيف بدأنا ؟

جاءت سيدة مسنة إلى نيافة الأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها، وقالت له أنها لديها تخوف كبير من المستقبل .. وعندما سألها عن السبب، قالت له «لقد كرست حياتي لخدمة أبني .. فهو من أصحاب متلازمة داون.. ويحتاج دائماً إلى رعاية خاصة .. ولكن عندما أموت ماذا سيكون مصير أبني؟!» .. تلك هي كانت بداية قصتنا .. وبداية حلمنا .. فعلي الفور تنبه نيافة الأنبا بولا أنه يواجه مهمة من نوع خاص ترتبط بحياة الكثيرين من أبطال متلازمة داون ومستقبلهم .. فهم من ناحية يحتاجون إلى رعاية من نوع خاص .. ومن ناحية أخرى هذه الرعاية الخاصة تتطلب الكثير من الأموال .. فإن استطاعت بعض الأسر أن تتحملها لن يستطيع البعض الآخر تحملها، وإن استطاعت تحملها لشهر أو عام فمن الصعب أن تتحمل هذه النفقات طوال العمر.. وطرح نيافة الأنبا بولا على نفسه تساؤلاً «هل نمتلك في مصر مشروع يحقق طموحات هؤلاء المواطنين؟!».
الإجابة جاءت بعد بحث طويل وكانت «لا»، فأغلب المؤسسات الخيرية والجمعيات التي تهتم بأبنائنا من أبطال متلازمة داون تجتهد ولكن بشكل غير منظم، أو بمجهود فردي غير قائم على دراسة علمية دقيقة .. وهنا جاءت فكرة إنشاء مؤسسة الفلك لتصبح أول مشروع متكامل في مصر يحقق الرعاية والتأهيل الكامل لأبطال متلازمة داون ويحفزهم ويؤهلهم للتعايش بشكل سليم مع المجتمع.
مر بعض الوقت ومازالت الفكرة «فكرة» .. فالصعوبات والتحديات لإنشاء هذا المشروع الضخم كبيرة للغاية، وفي يوم 24 ديسمبر 2018 كان يستمع نيافة الأنبا بولا إلى كلمة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي التي ألقاها في هذا اليوم احتفالاً بعام ذوي الإعاقة، وتوقف عندما قال الرئيس «هؤلاء أبنائنا وعلينا أن نفعل كل شئ ونتحدى كل الصعوبات من أجلهم» .. وهنا تحولت الفكرة إلى مشروع وبدأنا أولى خطوات التنفيذ .. فمهما كانت التحديات صعبة .. علينا أن نجتهد .. نحاول .. نتحدى الصعب .. حتى نفعل شيئاً استثنائياً ومختلفاً لأبنائنا، فالسعي يكون من الإنسان .. والتوفيق يأتي من عند الله.
بدأ على الفور نيافة الأنبا بولا دراسة النماذج العالمية المتطورة المتخصصة في هذا المجال، وتحديداً في دولتي إيطاليا وسويسرا، حتى يبدأ من حيث انتهى الآخرون، وحتى يستطيع صناعة نموذج عالمي على أرض مصر، يتضمن ما وصل إليه العالم في هذا المجال، مضافاً إليه بصمات جديدة تجعل من النموذج المصري تجربة رائدة في رعاية وتأهيل ودمج ذوي القدرات الذهنية الخاصة وتحديداً أبطال متلازمة داون.
ولأن العالم يفسح الطريق لمن يعلم جيداً إلى أين يتجه؟! فقد وضع نيافة الأنبا بولا منذ اللحظة الأولى رؤيته للفكرة بأن تتحول إلى نماذج عالمية موجودة على أرض مصر تقدم خدمات متكاملة بطريقة فريدة للفئات المستهدفة وتساند الأفراد الأولى بالرعاية ليحيوا حياة عادلة مثل التي يحياها غيرهم .. فهؤلاء لم يكن بأيديهم السمات الخلقية الذين خلقوا عليها.. ولا البيئة الذين نشأوا فيها..
بدأنا تنفيذ المشروع وشارفنا على الانتهاء منه بالكامل .. واقترب الحلم من التحقق .. وبات الأمل قريباً للمئات والآلاف من أبطال متلازمة داون في أن يجدوا منظمة متكاملة تقدم لهم الدعم المتكامل وتؤهلهم للاندماج مع المجتمع المحيط بهم والتعايش الطبيعي معه.
الفلك .. لنحيا جميعاً حياة عادلة

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة الفلك الخيرية 2021